المرضى والزوار

ابتكارات هيلث بوينت

  • العلاج المائي

    يوفر مركز العلاج الطبيعي في هيلث بوينت أيضاً العلاجات المائية والمعالجة المعتمدة على الماء التي تقوي عضلات الطرفين السفليين والظهر. يمشي المرضى على جهاز السير (تريدميل) أو دراجة ثابتة تحت الماء، ويعملون على مقاومة الماء لزيادة قوتهم. ويتم تسجيل كامل عملية العلاج لمساعدة الفنيين على تقييم التقدّم الذي يحرزه المريض.

  • علاج الرفع للتنشيط العصبي العضلي "ريدكورد نيوراك"

    تفخر هيلث بوينت بتقديم طريقة معالجة فريدة من نوعها لاضطرابات الجهاز الهيكلي العضلي والتي تُسمّى علاج الرفع للتنشيط العصبي العضلي "ريدكورد نيوراك" والذي يتألف من تمارين وتقنيات مُصمّمة خصيصاً في حبال رفع حمراء تهدف إلى استعادة القدرة على الحركة وظيفياً وبدون ألم من خلال مستويات عالية من التحفيز العصبي العضلي. إن هذا العلاج هو الأول من نوعه في الإمارات العربية المتحدة. إن علاج التنشيط العصبي العضلي هو بدون ألم وبدون آثار جانبية سلبية. ويُستخدم بشكل أساسي في علاج آلام أسفل الظهر والرقبة والكتفين.

  • السنتور

    هيلث بوينت هي المنشأة الوحيدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي توفّر العلاج الطبيعي ومعالجة إعادة التأهيل باستخدام "السنتور". يهدف هذا الجهاز المحوسب إلى تقوية العضلات الأساسية  وعضلات العمود الفقري عن طريق تثبيت العمود الفقري بتغيير وضعية الجسم ضمن مجال جاذبية الأرض.

  • جهاز فيكترا

    إن جهاز فيكترا هو أحدث جهاز مسح ضوئي "سكان" مُستخدم في حالات جراحة البدانة والجراحة التجميلية والترميمية. يلتقط الجهاز صوراً للمريض قبل العمل الجراحي ومن ثم يُجري محاكاة للنتائج المرتقبة مما يساعد المرضى والجرّاحون في الحصول على تصوّر أفضل لشكل المريض ما بعد العمل الجراحي.

  • جهاز فيلا شيب

    لقد وصل جهاز فيلا شيب إلى هيلث بوينت ! جهاز فيلا شيب هو الجهاز الأول والوحيد المعتمد من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) لمساعدة المرضى على التقليل من ترسبات السيلوليت في البطن والفخذين والأرداف والذراعين والذقن ومناطق أخرى باستخدام المعالجة بالتسخين غير الباضعة التي حرفياً تعمل على إذابة الدهون.

  • النفخ بغاز ثاني أكسيد الكربون

    إن قسم الجهاز الهضمي في هيلث بوينت على خلاف معظم وحدات التنظير الداخلي الأخرى في الإمارات يستخدم النفخ بغاز ثاني أكسيد الكربون والذي يتم امتصاصه بسرعة من القناة الهضمية ويزيل الشعور بعدم الراحة والانتفاخ والألم عند خضوع المريض للتنظير الداخلي.

  • التصوير الضيق النطاق

    تستخدم هيلث بوينت التصوير الضيق النطاق وهو تكنولوجيا تساعد في تشخيص الآفات الدقيقة ما قبل السرطان بواسطة التنظير والتي يمكن استئصالها في نفس الجلسة ؛ وهذا يُغني عن الحاجة إلى عمل جراحي في معظم الحالات، مع نسبة متدنية جداً لخطر حدوث مضاعفات.

  • الجهاز المطور للتصوير باستخدام الذبذبات فوق الصوتية المتباينة

    هيلث بوينت هي أول مستشفى في الإمارات العربية المتحدة يستخدم تقنية الذبذبات فوق الصوتية المتباينة المطوّرة (CEUS)، وهي تقنية فوق صوتية متطورة جداً تُساعد في تشخيص اضطرابات البطن والكبد بدقة عالية دون تعريض المريض للأشعة. وهذا يُساعد في الحفاظ على سلامة المرضى مع التقليل إلى الحد الأدنى من عدد الجلسات التي يجب أن يخضعوا لها للحصول على التشخيص الصحيح.