الأخبار الصحفية

"هيلث بوينت" ينال عدّة اعتمادات في التميّز من مؤسسة التقييم الجراحي

مركز جراحة العظام والطب الرياضي التابع لمبادلة للرعاية الصحية يلبي متطلبات الاعتماد الصارمة للهيئة العالمية في ثلاثة تخصصات... ومركز علاج وجراحة السمنة يجدّد اعتماده

 

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 4 أبريل 2021

 

حصدت ثلاثة تخصصات في "هيلث بوينت" لقب "مراكز تميّز معتمدة" من مؤسسة التقييم الجراحي، التي تُعدّ إحدى أبرز الهيئات العالمية المعنية بتقييم سلامة المرضى وجودة خدمات الرعاية الصحية المقدمة في المرافق الطبية حول العالم. وتتضمن التخصصات الثلاثة جراحة العظام، واستبدال المفاصل، والجراحة طفيفة التوغل وجميعها تتبع مركز جراحة العظام والطب الرياضي التابع للمستشفى.

 

وكان مركز علاج وجراحة السمنة التابع لـ "هيلث بوينت"، من جهته، قد جدّد مؤخراً اعتماده بوصفه مركزاً للتميز، ما يرفع مجموع ألقاب مراكز التميز المعتمدة والتي حصل عليها المستشفى التابع لمبادلة للرعاية الصحية، إلى أربعة.

 

وتمنح مؤسسة التقييم الجراحي، ومقرها في الولايات المتحدة، الاعتماد لأفضل المستشفيات والمراكز الجراحية المتنقلة في العالم، بناءً على ما تقدمه من خدمات رعاية آمنة وفعالة للمرضى. وينبغي لأي مرفق صحي يخضع للتقييم أن يستوفي 10 متطلبات صارمة ليتمّ اعتباره مركزاً للتميّز ويحوزَ لقب "مركز تميّز معتمد". وتشمل متطلبات الاعتماد التزاماً واضحاً بالتميز، وحدّاً أدنى من الإجراءات المتبعة، ومجموعة كاملة من الخدمات الاستشارية، وبرامج تعليمية وتدريبية مجدولة ومنتظماً للعاملين، وبرنامجاً شاملاً لتوعية المرضى، وتقييماً مستمراً للجودة من خلال جمع البيانات المتعلقة بنتائج العلاج.

 

وبهذه المناسبة، أعرب عمر النقبي المدير التنفيذي بالإنابة لـ "هيلث بوينت"، عن فخره بهذه المراكز الطبية المتخصصة والفرق العاملة فيها، مشيرًا إلى أن نيل هذه الاعتمادات يأتي "انعكاسًا مباشرًا للسعي الدؤوب في سبيل ضمان تحقيق أفضل النتائج الممكنة للمرضى"، وأضاف: "تؤكّد تسمية مراكزنا الطبية التخصصية بمراكز تميّز معتمدة أن "هيلث بوينت" يقدّم محليًا مستويات عالمية من الخدمة، ما يدعم هدف مبادلة للرعاية الصحية المتمثل في تفادي حاجة سكان دولة الإمارات إلى السفر إلى الخارج لتلقي الرعاية الطبية عالية التخصص".

 

وتقع التخصّصات الثلاثة التي حازت الاعتماد مؤخرًا ضمن مركز جراحة العظام والطب الرياضي في هيلث بوينت. وأفاد الدكتور نجيب عطا الله رئيس قسم جراحة العظام، بأن متوسط عدد مرضى العظام يبلغ 5,000 شهريًا، وأن ما بين 160 و230 عملية جراحية تُجرى للمرضى في المتوسط شهريًا، موضحًا أن عملية الاعتماد صارمة للغاية، وأن مؤسسة التقييم الجراحي تُراجِع جميع المعايير بدقة بدءاً من المعدات وانتهاء بتدريب الموظفين، وقال: "من شأن الاعتمادات التي حصلنا عليها أن تمنح المرضى راحة البال وتطمئنهم على حصولهم على أفضل مستويات الرعاية في أكثر البيئات أماناً وسلامةً، علاوة على أكثر أساليب العلاج كفاءة وفاعلية".

من جانبه، قال الدكتور ويليام موريل مدير برنامج الأطباء في مركز التميز لجراحة العظام، إن بوسع مختصين طبيين محدّدين عاملين في خطوط الخدمة وملتزمين بتحقيق معايير معينة لسلامة المرضى وجودة الرعاية، الحصول على الاعتماد المهني بجانب اعتماد المركز. موضحًا أن سبعة جراحين في قسم جراحة العظام حصلوا على لقب "جراح تميز معتمد في جراحة العظام"، في حين حصل آخر على لقب "جراح تميز معتمد في الجراحة طفيفة التوغل".

 

وأضاف: "علاوة على الاعتماد، من المنتظر أن يستفيد مرضى العظام من مركزية جميع خدمات علاج العظام هذا العام. حيث ستوضع جميع الخدمات المتعلقة بعلاج العظام، بما فيها العلاج الطبيعي، في مركز واحد خضع مؤخرًا للتجديد، ما يسهّل حصول المرضى على الخدمات ويعزز التنسيق بين أعضاء الفريق متعدد التخصصات الذين يتعاونون في علاج كل حالة مرضية".

 

أما مركز علاج وجراحة السمنة التابع لـ "هيلث بوينت"، فكان أول مركز من نوعه في أبوظبي ينال لقب "مركز تميز معتمد" في العام 2017. وقد نجح المركز عام 2019 في جعل الفريق متعدّد التخصّصات العامل فيه فريقًا مركزيًا بطريقة مماثلة، ما يتيح للمرضى الحصول على الخدمات الجراحية والطبية والنفسية والتغذوية المتعلقة بالوزن في مكان واحد ضمن الحرم الطبي التابع للمستشفى والواقع في مدينة زايد الرياضية بأبوظبي.

 

وقال الدكتور محمد الحداد رئيس مركز جراحة السمنة والأيض في "هيلث بوينت"، بمناسبة تجديد اعتماد المركز: "إن المراجعات المستمرة تحفزنا وتلهمنا لمواصلة النمو والتحسين"، مشيرًا إلى احتفال المركز مؤخرًا بالعديد من الإنجازات البارزة، كالوصول إلى 2,000 عملية جراحية لعلاج السمنة. وأضاف: "حرصنا على الارتقاء بمعايير علاج السمنة في المنطقة، حيث شاركنا قبل أسابيع في تنظيم مؤتمر الإمارات الثاني للسمنة، والدورة الإقليمية لمؤتمر المركز الاستراتيجي للتعليم المهني للسمنة (سكوب)، بالتعاون مع شركاء استراتيجيين مثل المرافق الأخرى التابعة لمبادلة للرعاية الصحية، والاتحاد العالمي للسمنة".

 

وانتهى عمر النقبي إلى أن "هيلث بوينت" سيحرص على التقدّم للحصول على مزيد من الاعتمادات لأقسام أخرى في المستقبل، مؤكدًا أن نيل هذه الاعتمادات "يؤكّد التزام المستشفى بتقديم أعلى مستويات الرعاية الآمنة وبجودة عالية".