الأخبار الصحفية

في إطار إعلان عام 2016 "عاماً للقراءة" في دولة الإمارات العربية المتحدة "هيلث بوينت" بأبوظبي يطلق مبادرة "تبون تقرون؟"

Kid's reading book

أطلق برنامج الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان للقراءة الإبداعية لدى الأطفال في المستشفيات والعيادات، مبادرة "تبون تقرون؟" في "هيلث بوينت"، فائق التخصص في وتهدف المبادرة لت بيئة مريحة وممتعة لأطفال المرضى في طور النقاهة تعليمية تتيح لهم اللى مجموعة متنوعة من الكتب، خلال زياراتهم إلى "هيلث بوينت"، بهدف تعزيز قدرتهم على الشفاء من خلال القراءة.

و قام "هيلث بوينت" بت ركن مخصّص برنامج الشيخة شما للقراءة ضمن عيادة الطبّ العائلي، مع خطط لتوسيعه إلى غرفة مخصّصة قريباً. وتتوفر كتب الأطفال باللغتين؛ العربية والإنجليزية، وهي متاحة مجاناً لتسلية جميع المرضى خلال زياراتهم العلاجية. ويتناوب المتطوعون وطاقم العمل في "هيلث بوينت" على القراءة للأطفال، حيث يتم تشجيعهم أيضاً على الاختيار من بين الكتب والقراءة بأنفسهم أو مع.

وتعليقاً على هذه المبادرة، تقول الشيخة شما: "خلال تجربتي الأولى للقراءة في مستشفى، اختبرت بنفسي مشاعر السعادة التي تجلبها القراءة للأطفال. وألهمتني رؤية تأثير القراءة على المرضى الصغار لإطلاق مبادرة ’تبون تقرون؟،‘ المؤسسة الخيرية غير الربحية التي تزوّد الأطفال في دولة الإمارات العربية المتحدة ببيئة حاضنة تساعدهم على الشفاء عبر القراءة في المستشفيات. وقد أنشأنا مكتبات تتوفر فيها أعداداً لا تحصى من الكتب مخيلات الأطفال، ونقلهم إلى عالم بعيد عن أجواء المرض. وأنا على ثقة من تأثير الكتب في دفع الأطفال نحو الشفاء، وتوفيرها لهم يعدّ من أهم الأشياء التي نقدمها لترسيخ حب القراءة لدى الصغار".

وتضيف الشيخة شما: "هناك فوائد مؤكدة وموثقة للقراءة للأطفال، وعلى سبيل المثال؛ يستطيع الأطفال الصغار جداً والذين تتمّ القراءة لهم بشكل متكرر، أن يكتبوا أسماءهم، أو يعدّوا حتى الرقم 20 بصورة أفضل من أقرانهم الذين لا يُقرأ لهم*. ويمكن للأطفال المرضى أن يحلقوا بمخيلاتهم لبعض الوقت؛ حيث ثبت تأثير القراءة في تخفيف مستويات التوتر لدى المرضى الصغار، بما يساعد أيضاً في عملية الشفاء. وكما هو الحال مع الأطفال الأكبر سناً، تبقى عقولهم نشطة ومتحفّزة، وعلى أهبة الاستعداد للعودة إلى مدارسهم".

وأعلن "هيلث بوينت" عن التزامه بإنشاء مخصصة لمبادرة "تبون تقرون؟" ضمن جناحها الجديد للأطفال، والذي سيتم افتتاحه في أوائل عام 2017 بما ينسجم مع خطته للتوسع في تلبية احتياجات المجتمع بأفضل صورة ممكنة.

وتأسّست مبادرة "تبون تقرون؟" في عام 2013 على يد الشيخة شما، الحفيدة الكبرى لمؤسس المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان. وتسعى مؤسسة "تبون تقرون؟" لتحقيق ثلاثة أهداف: هي تعزيز القراءة والكتابة لدى المرضى الصغار، وتشجيع أولياء الأمور على المشاركة بهذه المهمة، والمساهمة في خدمة المجتمع بصورة أكبر. وتعمل هذه المؤسسة الخيرية، غير الربحية، على إيجاد مساحات ودّية دافئة داخل المستشفيات، مملوءة بالكتب والألوان، لتساعد في تحفيز الأطفال على القراءة. واكتسب برنامج المبادرة زخماً أكبر مع إعلان هذا العام؛ "2016 عاماً للقراءة" حيث تعمل الحكومة على تشكيل استراتيجية وطنية متكاملة لمحو الأمية، وإطار عمل لإنتاج جيل قارئ، يجعل من دولة الإمارات العربية المتحدة عاصمة للثقافة والمعرفة.

وضمن هذا الإطار، تقول الدكتورة مي الجابر، نائبة المدير الطبي ورئيسة قسم مبادرات الصحة العامة في "هيلث بوينت": "فخر هيلث بوينت بتوفير مجموعة متكاملة من خدمات الرعاية الصحية التي تعنى باحتياجات جميع المرضى، ويشمل ذلك مرضانا الصغار. ولطالما أحببت القراءة منذ الصغر، ومن موقعي اليوم كطبيبة تلمست فوائد القراءة بالنسبة للأطفال المرضى والخائفين. وقد يضطر الأطفال المصابون بأمراض مزمنة أو متكررة للتغيب عن مدارسهم لفترات طويلة، وتتيح لهم إمكانية الحصول على الكتب مواصلة دراستهم مثل أقرانهم، فضلاً عن تعزيز شعورهم بأنهم ي حياة طبيعية. وهناك العديد من الفوائد التي تعود عليهم من القراءة، وأنا فخورة بالمساعدة على ترسيخ مفهوم القراءة مجتمعنا في هيلث بوينت.

*حسب إحصاءات المركز الوطني الأمريكي للتعليم - www.nea.org/grants/facts-about-childrens-literacy.html