الخدمات

علاج الألم

إن عيادة علاج الألم في هيلث بوينت هي جزء من مركز التميّز العضلي الهيكلي وهي متخصصة في علاج الآلام الحادة والمزمنة والانزعاج طويل الأمد الناجم عن اضطرابات العمود الفقري وآلام المفاصل والأمراض النسائية والصداع والسرطان والاضطرابات الأخرى. يهدف نهجنا متعدد التخصصات إلى تخفيف الألم أو القضاء عليه من خلال استخدام أحدث الأجهزة والعلاجات الطبية والتداخلية واختبارات التشخيص المتقدّمة. كما نقدّم التوعية حول آليات التعامل مع الألم، مما يسمح لمرضانا باستعادة السيطرة على حياتهم.

Pain Management

أحدث خدمات التحفيز الكهربائي للأعصاب الطرفية والحبل الشوكي

إذا كان الألم في ظهرك أو مفاصلك أو ذراعيك أو ساقيك لا يستجيب للأدوية أو الحقن، فيمكننا النظر في اللجوء إلى التحفيز الكهربائي. وفي هذا النهج، نُدخل جهازًا كهربائيًا بأسلاك تتصل بالمناطق المتضررة، ثم نرسل نبضات كهربائية إلى الأماكن التي تشعر فيها بالألم. ولا تقضي هذه النبضات الكهربائية على مصدر الألم، لكنها تستبدل به شعورًا بالوخز يفضله الكثير من الناس عن الألم. وغالبا ما تكون هذه العمليات ذات التدخل الجراحي المحدود فعالة للغاية في التعامل مع الألم وهي قابلة للعكس تمامًا.

 

هناك نوعان من التحفيز الكهربائي:

التحفيز الكهربائي للأعصاب الطرفية، والذي يركز على الأعصاب الموجودة خارج الحبل الشوكي أو الدماغ. ويساعد ذلك في آلام الركبة أو الكتف أو أسفل الرأس من الخلف أو الصدر، ومتلازمات الألم الموضعي المركب (مثل متلازمة الضمور الانعكاسي الودّي ومتلازمة الحُراق)، والألم العصبي التالي للهِربِس (الألم المزمن بعد الإصابة بمرض الهِربِس)، وكذلك الحالات العصبية والمؤلمة الأخرى.

التحفيز الكهربائي للحبل الشوكي / العُقد النخاعية، وهو مفيد لآلام الظهر والذراعين والساقين. وغالبًا ما نستخدم هذا النوع للمساعدة في متلازمة فشل جراحة الظهر (متلازمة ما بعد استئصال الصفيحة الفقرية)، والتي قد تتطور بعد جراحة العمود الفقري، ومع متلازمة الألم الموضعي المركب، والتي تحدث عندما لا يتعافى جسدك بشكل صحيح بعد الإصابة. كذلك، نستخدم التحفيز الكهربائي للحبل الشوكي مع أنواع أخرى من الألم، ومن بينها الألم بعد جراحة الصدر (متلازمة ما بعد شق الصدر)، والصداع (الألم العصبي الرقبي القذالي).

التوقعات

في البداية، نجري الاختبارات للتأكد من أن التحفيز الكهربائي سيفيد في حالتك. كما نضع أقطابًا كهربائية تجريبية صغيرة بجانب عمودك الفقري أو عصبك الطرفي. ونضع كذلك جهازًا صغيرًا يرسل نبضات كهربائية عبر تلك الأقطاب الكهربائية. ويمكننا برمجة الجهاز الإلكتروني لإرسال الطاقة الكهربائية بنمط يتناسب مع الألم الذي تشعر به.

 

إذا ساعد الاختبار في التخفيف من ألمك، نزيل الأقطاب التجريبية ونضع بدلاً منهم أقطابًا أكثر استدامة. ويضم فريقنا كذلك جراحين متمرسين لضمان تنفيذ العملية الجراحية بأفضل مستوى ممكن.

الأمراض التي نعالجها:

  • آلام السرطان
  • متلازمة الألم الناحي المركّب، الألم العصبي
  • الأمراض النسائية
  • الصداع
  • الاضطرابات العضلية الهيكلية: اضطرابات العمود الفقري وآلام المفاصل
  • حالات الألم الحاد أو المزمن الأخرى

الخدمات التي نقدّمها:

  • الوخز بالإبر
  • علاج البوتوكس
  • العلاج الحراري: كيّ الجلد
  • الإجراءات التدخلية بأحدث تقنيات الاستئصال بالترددات الراديوية أو تقنيات التعديل العصبي
  • حلول علاج الألم متعدد الأنماط
  • الاستشارات النفسية الاجتماعية
  • النهج الدوائي الحديث
  • تقنيات الحقن المتنوعة: الأنسجة الطرفية والأعصاب، وحقن فوق الجافية، والضفيرة العصبية والمفاصل

 

تم توسيع نطاق خدمات عيادة علاج الألم لتشمل ما يلي:

 

1. التعديل العصبي: ويتضمن محفزات الحبل الشوكي، ومحفزات العقدة الجذرية الظهرية، ومحفزات الأعصاب الطرفية

والتي يمكن أن تساعد في علاج الكثير من الحالات، مثل:

  • متلازمة ما بعد استئصال الصفيحة الفقرية (ألم الظهر والساق المستمر بعد إجراء عملية جراحية في الظهر)

  • متلازمة الألم الناحي المركب
  • اعتلال الأعصاب السكري 

  • أمراض الأوعية الدموية الطرفية 

  • آلام الحوض المزمنة 

2. الطب التجديدي: بما في ذلك (علاج الحقن التجديدي، والعلاج باستخدام الخلايا الجذعية، وتقنية العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية، والذي يمكن أن يمثل طريقة جديدة لعلاج العديد من الحالات مثل:

  • الفُصال العظمي
  • اعتلال الأوتار
  • آلام أسفل الظهر والرقبة
  • الإصابات الرياضية مثل الالتواء والتمزق، وما إلى ذلك

 

 

 

اطلب موعداً